Minia University Publications

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

By A Web Design

العجائن ذاتية التزجيج ومدى ملاءمتها لإنتاج أشكال نحتية خزفية

Hits:
Research Area: Faculty of Fine Arts
Status: Finished Degree: Master
Directors:
  • مروة محمد أحمد رضوان \\\_ محمد جلال حسن\\\_محمدين محمد ربيع
Attachements:
Description:


تعتبر الحضارة المصرية القديمة في جملتها حضارة فنية راقية، وقد

اهتدى الفنان المصري القديم إلى استخدام الخامات الطبيعية والصناعية وقام

بتشكيلها بطرق مختلفة ومتعددة وطورها بفكره حسب ما تتطلبه حاجاته وما رأه

مناسبا لخدمة عقيدته

وقد تناول الفنان المصري القديم ما حوله من خامات ومواد طبيعية

للوصول إلى أساليب جديدة قادرة على البقاء تأكيدا لمبدأ راسخ هو (البعث

والخلود ) ومن بين هذه الأساليب التي ابتكرها وطورها كانت تقنية ا لعجائن

ذاتية التزجيج

وترجع أهمية العجائن ذاتية التزجيج إلى قيمة تتميز بخصائص تعبرية

متميزة وتقنية فنية عالية إلا أنه يمكن التشكيل ومعالجة السطح وحرقها في مرة

واحدة كما أن لها القدرة على محاكاة الأحجار الكريمة والشبه كريمة التي

يصعب تشكيلها أو نحتها وقد دع م ذلك إلى استخدامها بكثرة في عمل الحلي

والتمائم وفى هذا البحث تم التعرف على هذه التقنية والخامات المختلفة

المستخدمة في عملها سواء في العصور القديمة للحضارة المصرية وفى العصر

الحالي كما يلى:

 

الفصل الأول:

العجائن ذاتية التزجيج والخامات المختلفة المستخدمة في عملها

تناول هذا الفصل التعرف على تقنية العجائن ذاتية التزجيج من حيث

أهميتها والخامات المستخدمة في عملها سواء كانت خامات لدنة كالطين،

الكاولين والبنتونيت وخامات غير لدنة كالفسبار، الكوارتز، الأكاسيد المعدنية

والصباغات ثم التعرف على طرق وأساليب صناعة العجا ئن ذاتية التزجيج

( التزهر، السمنتة، تطبيق طلاء مادة التزجيج )

الفصل الثاني:

العجائن ذاتية التزجيج – نشأتها – تطورها في الفن المصري القديم

تناول هذا الفصل دراسة للعجائن ذاتية التزجيج من حيث نشأتها والتطورات

التي طرأت عليها عبر العصور المخت ل فة للحضارة المصرية القديمة من حيث

الخامات المستخدمة في صباغتها وطرق تشكيلها وأساليب حرقها وتزجيجها في

عصور ---

- ما قبل الأسرات المصرية من ٥٠٠٠ ق ٠م إلى ٣٤٠٠ ق ٠ م

- العصر العتيق وهو من الأسرة الأولى والثانية ٣٤٠٠ ق ٠م إلى ٢٦٥٠ ق ٠ م

- الدولة القديمة وهى من ٢٦٥٠ ق ٠ م إلى ٢٠٦٥ ق ٠ م

- الدولة الوسطي من ٢٠٦٥ ق ٠ م إلى ١٥٨٠ ق ٠ م

- الدولة الحديثة من ١٥٨٠ ق ٠ م إلى ٦٦٤ ق ٠ م

- العصر المتأخر من ٦٦٤ ق ٠ م إلى ٣٤١ ق ٠ م

- العصر البطلمي والروماني والبيزنطي والإسلامي من ٣٤١ ق ٠ م إلى

٦٤٢ ب ٠ م

وعرض لبعض مختارات من الأعمال الم نفذة بالعجينة ذاتية التزجيج التي تنتمي

لتلك العصور المختلفة

الفصل الثالث :

القيم الجمالية التشكيلية وتعبيرية في أعمال الخزف المصري المنفذة

بالعجائن ذاتية التزجيج

تناول هذا الفصل عرض لأعمال منفذة بالعجائن ذاتية التزجيج من حيث

القيم الجمالية والتشكيلية له ا على مر العصور المختلفة للتاريخ المصري قديما

وحديثا وهى كالتالي:

- أعمال تنتمي لعصر ما قبل الأسرات

- أعمال تنتمي للعصر العتيق

- اعمال تنتمي لعصر الدولة القديمة

- اعمال تنتمي لعصر الدولة الوسطي

- اعمال تنتمي لعصر الدولة الحديثة

- اعمال تنتمي للعصر المتأخر

- اعمال تنتمي للعصر البطلمي، الروماني، البيزنطي

- الفصل الرابع

التجارب الحديثة التي أجريت على العجائن ذاتية التزجيج ومدى الاستفادة منها

وتحسين خواص هذه العجينة

وفى هذا الفصل تم التعرف على التجارب التي قام بها عدد من الخزافين

المعاصرين المصريين وغير المصريين لتقنية العجائن ذاتية التزجيج للاستفادة

منها بعد ذلك في تحسين خواصها لتكون أكثر ملائمة لإنتاج قطع نحتية خزفية

ذات ألوان متعددة وهى كالتالي

- التحليلات التي قام بها الفرد لوكاس

- الخلطات الخاصة بالباحثة سهير يوسف سعد

- الخلطات الخاصة بالباحثة فتحية ظروف

- الخلطات الخاصة بالباحث جمال عبود

- الخلطات الخاصة بالباحث كمال صفوت عبد الفتاح

- الخلطات الخاصة بالباحث عبد الغني النبوي الشال

- الخلطات الخاصة كلية الفنون جامعة كامبل

- الورشة الفنية لمؤسسة هانز زايدل بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا

الفصل الخامس

محاولة لتحسين العجائن ذاتية التزجيج لتلاءم تنفيذها بطرق التشكيل المختلفة

( تجربة عملية )

توصلت الباحثة في هذا الفصل لعمل خلطتين مختلفتين للعجينة ذاتية

التزجيج تناسب كلا منها طرق تشكيل مختلف الأولى وهى كالتالي:

الخامة كوارتز تلك بول كلي بنتونتيت كربونات

صوديوم

١٠ ١٥ ١٠ ١٠ النسبة ٥٥

وهذه الخلطة تصلح للتشكيل بها بطريقة الحبال والشرائح وتحرق في

درجة حرارة ٩٢٠ م

والخلطة الثانية وهى كالتالي:

الخامة فلسبار كوارتز بول

كلي

كاولين بنتونيت كربونات

صوديوم

١٠ ٥ ١٠ ١٠ ٤٠ النسبة ٢٥

وهذه الخلطة تصلح للتشكيل بها بطريقة الضغط في قالب جصي أو

عجلة الخزاف وهى تحرق عند درجة حرارة ٩١٠ م

ثم قامت الباحثة باستخدام العجينة ذاتية التزجيج باستخدام طرق التشكيل

المختلفة

الفصل السادس:

استخدام العجائن ذاتية التزجيج بتقنيات لونية متعددة للاستفادة منها في عمل

منحوتات خزفية ( تجربة عملية )

في هذا الفصل قامت الباحثة باستخدام الاكاسيد المعدنية والصباغات

الملونة في عمل درجات لونية للعجينة ذاتية التزجيج ، واستخدام هذه الدرجات

اللونية في عمل تقنيات لونية متعددة كاستخدام الفرشاة ، الكشط والحز ، الترخيم

، سحب الألوان ، صباغة الاستنسل و المليفيورى ٠ كما قامت باستخدام أشياء

مختلفة لإحداث ملمس للعجينة ذاتية التزجيج.

الفصل السابع

نماذج من اعمال الباحث المنفذة بالعجينة ذاتية التزجيج

يشمل هذا الفصل على التطبيق العملي وتحليل الأعمال التي أنتجتها

الباحثة من العجائن ذاتية التزجيج والتي تؤكد صلاحية استخدامها كخامة مناسبة

للتشكيل بها وعمل منحوتات خزفية كبيرة الحجم نسبيا وملونة بألوان متعددة

 

Latest Publication

Visitors Counter Since 23 April 2012

mod_vvisit_counterToday552
mod_vvisit_counterYesterday3511
mod_vvisit_counterThis week16300
mod_vvisit_counterLast week19503
mod_vvisit_counterAll days1771982

We have: 13 guests, 27 bots online

Login Register